جواهر الأعشاب للطب البديل

يهتم بعلاج الامراض بالأعشاب الطبيعية وبأحدث ماتوصل اليه الطب البديل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف نعالج البلغم عند الرضع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوران



المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 20/05/2016

مُساهمةموضوع: كيف نعالج البلغم عند الرضع   الأربعاء يوليو 13, 2016 2:15 pm

البلغم عند الرُّضّع

العديد من الأطفال يتعرّضون للإصابة بالبلغم وهو بحدّ ذاته ليس مرضاً، وإنّما عرضاَ مزعجاً من أعراض التهابات الحلق و الرئة، ولا يمكن للطفل التخلّص منه بالشكل الطبيعيّ كما يتخلّص منه البالغين، حيث يقوم الأطفال ببلعه مما يجعله أكثر ألماً وإزعاجاً عند الأطفال ويسبّب لهم الكثير من الألم، ولا يختلف من حيث الأسباب بين الصغير والكبير، ويكون الاختلاف بمدى قوّته وحدّته حسب مناعة الطفل وقوّة جسده، وهنا سوف نوضّح أسباب البلغم بالكامل مع كيفية العلاج.


البلغم هو عِبارة عن القشع والمعروف بالمادّة اللزجة الصفراء التي تخرج من الجهاز التنفسيّ والقصبات، والرئتين، والبلعوم، وهو من المواد الطبيعية التي تتكون من المادة المخاطية، لكن يَزيد إنتاجها بشكل كبير نتيجةً للإصابة بالرشح والزكام ونزلة البرد. البلغم من الأجسام المضادة التي وظيفتها حماية الجسم من الغبار والبكتيريا والفيروسات التي تدخل عن طريق التنفس، والعمل على تهدئة الأهداب المكونّة للجهاز التنفسيّ، ويتمّ إخراجها بشكل طبيعيّ خارج الجسم.(1)




أنواع البلغم

يصنّف البلغم حسب لونه ومسببه؛ حيث إنّ كل لون يُعطي مؤشّراً عن المسبّب له:(2)
•البلغم الأبيض الرمادي: السعال مع خروج البلغم بهذا اللون يدلّ على التهاب في المجاري التنفسية العليا أو احتقانات الجيوب، ومع الأخذ بعين الاعتبار أن شرب الحليب والمنتجات اللبنية من الممكن أن تصبغ البلغم باللون الأبيض وأيضاً تزيد كثافته.
• البلغم الأخضر أو الأصفر الغامق: خروج هذا البلغم بهذا اللون يدل على وجود التهاب بكتيري أو فيروسي، أو التهاب حاد في الجيوب الأنفية، أو التهاب في المجاري التنفسية السفلية، و يظهر هذا اللون عندما يرسل جهاز المناعة كريات الدم البيضاء التي تعرف بـ "النيوتروفيل" إلى مكان الالتهاب، و يحتوي هذا النوع من الخلايا على بروتينات خضراء فتعمل على صبغ البلغم بهذا اللون.
• البلغم البني: في العادة ينتشر هذا البلغم عند المدخنين بشكل عام بسبب المواد السامة المتواجدة به مثل القطران والتبغ، وأيضاً لا بدّ من الأخذ بعين الاعتبار أنّ بعض المأكولات مثل الشوكولاتة والقهوة قد تصبغ البلغم بهذا اللون.
•البلغم الزهري: وهو من أسوأ ألوان البلغم حيث يدل على وجود الوذمة الرئوية التي تعرف أيضاً بتجمع الماء على الرئة، ومن الممكن أن تدل على وجود نزيف بكميات قليلة، وفي بعض الأوقات يكون البلغم رغويّاً، ويدل على وجود مشاكل في القلب.
• البلغم الدموي: أو ما يسمى بنفث الدم، يدل هذا على مجموعة واسعة من الأمراض، فإذا كان الدم بكمية قليلة يدل على التهاب حاد في القصبات الهوائية ويخرج على شكل خيوط دموية مرافقة مع البلغم، وإذا كان الدم بكميات كبيرة فهذا يدل على التدرن الرئوي، أو ذات الرئة، أو سرطانات الرئة، أو الجلطة الرئوية، وهذا في العادة يستدعي الذهاب إلى الطبيب بأسرع وقت.




أسباب البلغم عند الرُّضّع

تعد أسباب البلغم لدى الأطفال كثيرة ومتعددة منها:(3)
• الإصابة بالرشح الخفيف، ويظهر البلغم في فترة الصباح على شكل سيلان أبيض بسبب رجوعه للخلف أثناء النوم.
• التدخين في الأماكن التي يتواجد فيها الأطفال.
• التهاب القصبات، وهو من الأمراض المزمنة الشديدة وتظهر العلامات واضحة من خلال السعال الشديد وارتفاع حاد في درجات الحرارة.
• التهاب القصبات الشعيرية، وهو ما يصيب معظم الأطفال الرضع.
• ذات الرئة.
• الإصابة بالربو.
• التحسّس الموسميّ في فصل الربيع والصيف.
• التعرّض لبعض المستحضرات التي تحتوي على الروائح التي تُهيّج الجهاز التنفسيّ.
• مرض التليف الكيسي.




علاج الرضع من البلغم

في معظم الأحيان لا يحتاج الطفل الرضيع للمساعدة في إخراج البلغم، فهو يبلع نسبةً كبيرة منه وذلك لعدم قدرته على البصق أو النف، ولكن هناك بعض من الأمور التي يمكن أن تخفّف من بلع الطفل للبلغم، حيث إنّه يمكن أن يُعاني بعض الرضع من المغص الشديد نتيجةً لوجود البلغم في الأمعاء.(3),(4),(*)
• وضع الطفل أثناء النوم بشكل مرتفع عن العادة؛ بحيث يتمّ وضع مخدة صغيرة تحت رأسه مع الكتفين لمنع رجوع البلغم للخلف.
• تنظيف أنف الطفل في محلول ملحيّ ويتواجد بالصيدليات على شكل قطارة، ويتمّ استعمالها ثلاث مرّات يوميّاً.
• إبعاد الطفل عن الأجواء الملوّثة بالدخان والسجائر.
• استخدام التبخيرات لتلطيف الجو ولكن ليس بكميات كبيرة تؤذي الطفل.
• إعطاء الطفل العلاجات المناسبة في حالة إصابته بأمراض الرئة والتهاب القصبات والرئتين.
• إعطاء الطفل رضعة بمقدار يناسب عمره من منقوع زهر البابونج مضاف له القليل من السكر الفضيّ.
• دهن جسم الطفل بالقليل من زيت السمسم وخصوصاً منطقة الصدر والرقبة.
• إعطاء الطفل حمام دافئ قبل النوم لمساعدته على النوم بشكل هادئ ومريح.
• إرضاع الطفل الرضاعة الطبيعيّة قدر الإمكان لتقوية مناعته وإعطائه فرصة لمقاومة المرض.



منقول من موضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف نعالج البلغم عند الرضع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جواهر الأعشاب للطب البديل :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: أمراض الأطفال-
انتقل الى: